القائمة الرئيسية

الصفحات


بعد 6 سنوات وأكثر من مليون وحدة مُباعة، أصبحت مرسيدس جاهزة لطرح الجيل الثاني من الطراز المدمج الناجح جداً GLA ببعض التغييرات الرئيسية على الجيل السابق. للوهلة الأولى، قد يجعلك التصميم الخارجي المتطور تعتقد بأن هذه السيارة حصلت على مجرد عملية تجميل ولكنها ليست بالتحديد جيلًا جديدًا بالكامل، ولكن بإلقاء النظرة الأولى داخل المقصورة وستبدأ في فهم أن الكروس أوفر المدمجة قد مرت ببعض التغييرات الكبيرة، بدايتها مع المقصورة الداخلية من خلال نظام MBUX الأحدث من مرسيدس بنز، والذي يضم المساعد الشخصي Hey Mercedes. 
تصميم الجيل الجديد 

أولاً تم تغيير الأبعاد القياسية لـ GLA بشكل كبير نظرًا لأن النموذج الجديد أقل ارتفاعاً إلا أن قاعدة العجلات أصبحت أطول. 

تلك الأبعاد الجديدة كان لها تأثير داخل المقصورة التي تم تجديدها حيث يستمتع الركاب في المقاعد الخلفية الآن بمساحة إضافية للكتفين والأرجل. يمكن لأولئك الذين يجلسون في الخلف ضبط المقاعد القابلة للطي والحصول على مساحة إضافية، كما يمكن أيضًا تعديل مسند الظهر إلى حافة أشد انحدار لتوفير مساحة لمزيد من الشحنات الكبيرة في الصندوق الخلفي. أما بالنسبة للسائق والراكب الأمامي، فهما يتمتعان بمزيد من الرحابة للكتف والرأس، لكن مساحة الأرجل انخفضت بالفعل قليلاً.
محركات مرسيدس GLA الجديدة 

فيما يتعلق بالمحركات فقد أعلنت الشركة إن السيارة ستكون متاحة في السوق الأوروبية بدءً من فئة افتتاحية هي GLA 200 بمحرك من سعة ١٣٣٠ CC تم تطويره بالتعاون مع شركة رينو وتبلغ قوته ١٦١ حصاناً وعزمه ٢٥٠ نيوتن متر، وهو متصل بناقل حركة بقابض مزدوج من سبع سرعات. في أوروبا أيضاً ستكون هناك فئات مزودة بمحركات الديزل والمحركات الهجينة التي ستكون متاحة للمرة الأولى في طراز GLA

ستتضمن التشكيلة أيضاً GLA 250 ذات محرك سعة ٢٠٠٠ CC  المزود بشاحن توربيني والذي يولد ٢٢١ حصاناً من القوة و٣٥٠ نيوتن متر من العزم يتم إرساله إلى المحور الأمامي عبر ناقل حركة أوتوماتيكي مزدوج بثماني سرعات.

عند الطرح ستكون السيارة متوافرة في نسخة AMG GLA 35 بمحرك تربو سعة ٢٠٠٠ CC  بقوة ٣٠٢ حصاناً و٤٠٠ نيوتن متر من العزم. علاوة على ذلك، ستتبع تلك الإصدارات AMG GLA 45 ذات محرك بقوة ٣٨٢ حصاناً وعزم ٤٨٩ نيوتن متر و45 S بمحرك بقوة ٤١٦حصانًا و٥٠٠ نيوتن متر


تعليقات