القائمة الرئيسية

الصفحات

وفاة مبارك الموت يكتب كلمته الأخيرة



دوّن الموت كلمته الأخيرة في رحلة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بعد رحيله اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 92 عاما.
نعت رئاسة الجمهورية، مبارك، "لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة"، معلنة حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة 3 أيام.

ووصفته القيادة العامة للقوات المسلحة بأنه "ابن من أبنائها، وقائدًا من قادة حرب أكتوبر المجيدة"، كما نعته الإمارات قائلة إنه "قائد بارز كرّس حياته لخدمة وطنه وأمته العربية".

حكم مبارك مصر قرابة 30 عاما، قبل أن يتنحى عن منصبه إثر مظاهرات مليونية خرجت في ثورة 25 يناير 2011؛ للمطالبة برحيله عن البلاد.

أدين مبارك في قضية "القصور الرئاسية" التي حصل فيها على حكم نهائي وبات بالسجن 3 سنوات، وهيّ القضية الوحيدة التي أدُين فيها من جملة القضايا التي حُكم بسببها منذ الثورة، وكان من بينها: قتل المتظاهرين، وهدايا الأهرام، والكسب غير المشروع.


تعليقات