القائمة الرئيسية

الصفحات

ناسا تطلق مسابقة لتصميم مستشعر لمستكشف كوكب الزهرة



أطلقت وكالة ناسا مسابقة عامة لتصميم مستشعر من شأنه أن يرشد مستكشف كوكب الزهرة عبر التضاريس الوعرة والبيئة غير المضيافة على الكوكب، حيث قالت وكالة الفضاء الأمريكية إن المجس يحتاج إلى أن يكون قادرًا على تحمل الحرارة القادرة على تحويل الرصاص إلى سائل، والضغط المرتفع بدرجة تكفي لتدمير غواصة.
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، سيتم وضع المستشعر على المستكشف المقترح وتساعده على تجنب العقبات، وسيحتاج أي تصميم للمستشعر أيضًا إلى التشغيل بدون طاقة كهربائية، مثله مثل المستكشف، حيث تفشل الأنظمة الكهربائية في درجات الحرارة العالية الموجودة في كوكب الزهرة.

وتفتح المسابقة أبوابها أمام أي شخص يأمل في المشاركة فيها، فيكون لديه مهلة حتى 29 مارس للانتهاء من التصاميم، مع الحكم على المقترحات المقدمة في يونيو، والاعلان عن الفائزين في 6 يوليو.

وتقول وكالة الفضاء: "إن استكشاف مناطق جيولوجية مختلفة على سطح كوكب الزهرة سيوفر نظرة أفضل لتطور الكوكب وحتى مناخنا".

وتعد آخر مركبة فضائية تلمس سطح كوكب الزهرة هي المركبة السوفيتية فيجا 2 التي هبطت في عام 1985، واستمرت لأقل من ساعتين حيث توقفت عن العمل.

ويدرس المهندسون والعلماء الآن في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تصاميم مهمة يمكنها البقاء على قيد الحياة في المشهد الجهنمي لأشهر وليس دقائق.

ولديهم فريق العمل على تصميم مستكشف ميكانيكي، لكنهم يريدون من فرد أو فريق أن يأتي بمستشعر العقبات ليتم تشغيله في المستكشف.

وسيحصل التصميم الفائز على 15000 دولار (11000 جنيه إسترليني)، وفرصة للعمل مع الفريق في JPL على جهاز نهائي يمكن أن ينتهي على سطح كوكب الزهرة.


تعليقات